القائمة الرئيسية

الصفحات

موضوع تعبير عن الأم وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الأم وفضلها وواجبنا نحوها.

اولا : عناصر الموضوع وهي :
  1. الأم هي المرأة التي خلقت من ضلع سيدنا آدم وهي أمنا السيدة حواء عليهما السلام ومن ثم هذا بدأ خلق البشر بالتناسل.
  2. فالأم اساس الحياه توهب الام حياتها وصحتها لإنجاب الأطفال لتعليمهم ليصبحوا بافضل حال ووصانا بذلك الله عز وجل.
  3.  وحينما جاء الإسلام قدس المرأة وهي الأم فيقول الله تعالي في كتابة القرآن الكريم ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا علي وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ).
  4. ويقول شاعر النيل "حافظ إبراهيم" في إحدى قصائد الشعر ( الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق ).
  5. فالأم هي منبع العطاء والحنان والوفاء فهي الصادقة الصابرة على الابتلاء فهي مصدر الحب والنور للمنازل بوجود الأم فيه يجعل الحياة هينه سهلة علي قلوبنا في تحاول دائما أن تخفف الالم بداخلنا وتجعل الحياه له مذاق رائع وسعادة عارمة .
  6. فقد وصانا الرسول الكريم ايضا عن الأم في حديثه الشريف في السنة النبوية عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من أحق الناس بحسن صحابتي قال الرسول : ( أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أبوك ).
  7. الأم هي الذي تحمل بداخلها الجنين لمدة تسعة اشهر وهي التي تعاني كثيرا من الالم مما يجعلها لا تنام ولا تاكل بشكل طبيعي فهي تصبر علي الالم لكي تلد طفلا وتقعد علي تربيته وتلبية احتياجاته .
  8. الأم هي الأولى دائما بالاكرام والاحسان لها فهي تحتاج للاهتمام بها والمعاملة الحسنة فهذا من أقل حقوقها علينا .
موضوع تعبير عن الأم وفضلها وواجبنا نحوها
موضوع تعبير عن الأم 
ثانيا : مقدمة موضوع تعبير عن الأم :
  • مما لا شك في أن الحديث عن هذا الموضوع وهو حديثنا عن "الأم" من اهم وافضل الموضوعات الذي يجب علينا دائما التحدث فيها لتوعية من هم لا يعرفون مقدار امهاتهم وماذا فعلو لاجلهم وكم عانو كثيرا واهدرت صحتهم من اجل إنجابهم علي قيد الحياه وكم هي الأم مصدر للعطاء والحب والحنان فهي التي سهرت الليالي الطوال من اجل راحتنا لكي نعيش حياة كريمة فقد أوصى بها الله في كتابه الكريم وحدثنا الرسول الكريم عنها أيضا وقيل في الأم كثيرا من القصائد وأبيات الشعر , فرفقا بها وإحسان المعاملة لها.
  • الأم هي مربية الأجيال وهي أساس وأصل تكوين المجتمع والاسرة والعالم اجمع فهي نصف المجتمع بل هي كل المجتمع الأم هي التي تنجب أي تلد الذكور وتقعد علي تربيتهم وتوفر لهم الراحة والطمأنينة لكي يصبحوا رجالا ، فالأم هي التي تقوم على رعايتنا بكل ما فيها من لطف وحنان وحب وامان فحين تحمل الأم فينا تحمل الكثير من الألم ولكنها تعمل دائما على قدر استطاعتها على تحمل هذه الآلام من أجل الحفاظ علينا وبقينا علي قيد الحياه ، فعطاء الام لنا لا يقدر بأي ثمن فهي التي  تخاف علينا من برد الشتاء وتخشى ان نشعر بالجوع فتقف ساعات طويلة داخل المطبخ لكي تعطي لنا افضل واذكى الأطعمة كي نعيش حياة سعيدة وآمنة.
  • تحدث الاسلام كثيرا عن طاعة الوالدين وبالأخص عن " الأم " فكن مطيع بارا بأمك وراعيها انت في الكبر كما راعتك في صغرك فالأم أفضل النعم التي قد أنزلها الله علينا فالأم حقا لا تقدر بأي ثمن او اي شئ  فهي تعطي دون مقابل  وهي أكثر حبا لك عن البشر جميعا ، قال سبحانه وتعالى ( فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما )  سورة الإسراء 23 . فالجنة تحت اقدام الامهات  يبين لنا هذا الحديث بأن من أراد رضا الله علية ويدخل الجنة ان يطيع امه ويعمل دائما علي برها و رعايتها والاهتمام بها و هذا أفضل عند الله بكثير من الأعمال الصالحة فهذا من حقوقها علينا ووجب علينا ذلك.
خاتمة عن موضوع تعبير عن الأم :
  • في هذة الخاتمة اود ان اشكر واُعظم كل أم قامت بدورها على أكمل وجه فكل التحية والتقدير لها فالمرأة هي التي تقوم بدور الأم والأخت والإبنة  فالأم تعني كلمات وحروف اسمها الحنان والامان والعطاء والحب والوفاء فيجتمع العالم كل سنة للاحتفال بها وسمي هذا اليوم " بعيد الأم  " لكي نجلب لها ارقي الهداية و نقول لها اجمل الكلمات فهذا يجعلها سعيدة جدا ويشعرها بانها قد قامت بدور عظيم ونحتفل بها لاجل ذلك , فهي تعطي لنا الدفء والحنان في برد الشتاء القاسي يكمن في قلبها كل الحب و الدفء ، فهي دائما تسعى لكي ترانا في افضل حال والاحسن بين الناس.
reaction:

تعليقات